التهاب الفقار اللاصق هو مرض التهابي مزمن في المفصل الحرقفي العجزي وفي العمود الفقري والذي يترافق مع العديد من التوضعات خارج الفقار مثل العين، الأمعاء، القلب.

غالبا ما تكون الإصابة مجهولة السبب، وأحيانا تلعب الوراثة دور في ظهوره، يحدث عند الشباب بعمر 30 -15 سنة وبشكل استثنائي بعد عمر ال 50 سنة، يمتاز هذا المرض بسلبية العامل الرثوي لهذا يسمى الاعتلال الفقري والمفصلي سلبي المصل، الإصابة تكون عند الذكور بنسبة 1:2 بالنسبة للإناث وتطور الإصابة سيؤدي إلى الإيثاق العظمي في العمود الفقري والمفصلين الحرقفيين العجزيين بعد سنوات من الإصابة.

سريرياً:

تبدأ الإصابة في العقد الثالث من العمر كما ذكرنا (مع وجود بعض الاستثناءات الباكرة والمتأخرة).

  • العرض الأساسي للمرض ألم الظهر التهابي الصفات (يظهر ليلا ويخف على التمارين الرياضية) الذي يبدأ خلسة ويستمر لأكثر من ثلاث أشهر.
  • التعب العام مميز للإصابة وغالبا ما يسبب الألم الليلي المؤدي لاضطراب النوم.
  • الترفع الحروري وقلة الشهية والكآبة مع نقص الشهوة الجنسية.
  • الألم الفقري يتطور تدريجيا" ليؤدي إلى يبوسة وتحدد في حركة العمود الفقري.
  • التهاب مرتكزات الأوتار والأربطة كاللفافة الأخمصية ووتر آشيل.
  • ألم المفصل الحرقفي العجزي المميز للإصابة في بدابتها.
  • التهاب المفاصل المحيطية من الممكن أن تسبق أو تتلو أو ترافق الأعراض الفقرية كالوركين والركبتين والكاحلين والمفاصل المشطية السلامية (لا تصاب عادة مفاصل الطرف العلوي على عكس التهاب المفاصل الرثوي).
  • التهاب العنابية (الحدقة) الذي قد يظهر في سياق الإصابة عند حوالي ثلث المرضى التي سيؤدي إلى عدم معالجتها إلى تأثر الرؤية بشكل كبير.
  • الالتهاب المعوي كداء كرون أو التهاب القولون القرحي + اضطراب الوظيفة القلبية + التهاب الشريان الأبهر + إصابة تليفية في النسيج الرئوي وتحدد حركة القفص الصدري + إصابات عصبية كالشلل الرباعي أو تناذر ذيل الفرس + التظاهرات الجلدية كالصدف + اضطراب الوظيفة الكلوية بسبب الداء النشواني.

الفحص السريري:

يتضمن فحص المفصل الحرقفي العجزي لتحري التهاب المفصل وذلك من خلال مناورات الضغط الجانبي على الحوض.

تتضمن العلامات الفقرية نقص الحركة في العمود الفقري من الانحناء الجانبي والعطف والبسط، في المراحل الباكرة من الإصابة نلاحظ غياب البزخ القطني الطبيعي وازدياد الحدب الظهري والعطف الثابت للرقبة والوضعية المنحنية من خلال تحدد الحركة بالعطف في الوركين والركبتين.

اختبار شوبر: الذي يتضمن قياس درجة حركة العمود الفقري القطني من خلال تحديد 10سم على الوجه الخلفي للعمود القطني بدأ من الوصل القطني العجزي والمريض بوضعية الانتصاب وملاحظة درجة ازدياد هذه المسافة مع الانحناء وتكون غير طبيعية (تحدد في حركة العمود القطني) إن كانت أقل من 5سم.

قياس مسافة نقرة - حائط: التي تزداد مع تقدم المرض والتي ترتبط بتحدد حركة العمود الرقبي واتخاذه وضعية العطف.

تناقص في طول المريض.

قياس مسافة إصبع - أرض: التي تزداد بسبب تناقص عطف العمود الفقري ومفصل الورك.

تناقص مسافة ذقن - صدر.

كما أن من الممكن ملاحظة تناقص في حجم اتساع الصدر والذي يقاس في مستوى الورب الرابع أو تحت ثدي المرأة، إن اتساع الصدر أقل من 5سم غير طبيعي.

بفحص القلب يلاحظ وجود القصور الأبهري في العديد من الحالات.

مخبرياً:

إنشاء حساب جديد

قم بتنزيل تطبيق eMufeed Android الآن