الباربيتورات: هي زمرة دوائية قديمة منومة ومهدئة، تستطب في علاج الصرع مثل الفينوباربيتال phenobarbital وبعض أفرادها تستخدم لتحريض التخدير العام مثل الثيوبنتال thiopental، تراجع استخدام هذه المجموعة الدوائية في الممارسة السريرية حالياً بسبب ظهور أدوية أخرى أكثر أماناً في حال فرط الجرعة مثل البنزوديازيبينات benzodiazepines.

في بعض المقاطعات تستخدم الباربيتورات للقتل الرحيم أو للانتحار كما تستخدم لإعدام المجرمين، تعتبر الباربيتورات من الأدوية الخاضعة للمراقبة بسبب خطورة إساءة استخدامها نظراً لتأثيراتها النفسية، إن مراقبة بيع وتداول هذه المواد أنقص فعلياً من حالات التسمم بفرط جرعة الباربيتورات.

التسمم القصدي والعرضي بالباربيتورات:

يمكن أن يحدث التسمم بالباربيتورات بشكل قصدي أو بشكل عرضي غير متعمد، على الرغم من خضوع هذه المواد للمراقبة قد يتمكن بعض الأشخاص من الوصول إليها عن طريق الانترنت أو من بعض المخابر التي تستخدم الباربيتورات كمحاليل دارئة (وقاءات).

التسمم القصدي (المتعمد) يلاحظ عند الأشخاص المصابين بالاكتئاب أو القلق وغيرها من الاضطرابات المزاجية عن طريق تناول أو حقن جرعة مفرطة من الباربيتورات، التسمم الغير مقصود يحدث عندما يتناول المريض المعالج بالباربيتورات مادة لها تأثيرات مركنة مثل الكحول والبنزوديازيبينات مما يسبب المزيد من التركين مع التثبيط التنفسي.

آلية التأثير:

الباربيتورات تؤثر على مستقبلات GABA-A المثبطة عبر زيادة زمن انفتاح القناة لمرور أيونات الكلور مما يزيد من ألفة الناقل العصبي GABA للارتباط بمستقبلاته وبالتالي إنقاص الفعالية العصبية في الجهاز العصبي المركزي.

الباربيتورات تملك خواص محرضة للأنزيمات الكبدية وبالتالي ستحرض استقلاب الأدوية الأخرى المعطاة معها وهذا سينقص فعالية العديد من الأدوية مثل حاصرات بيتا وسيتطلب تعديل جرعة الأدوية.

علامات التسمم بالباربيتورات:

إنشاء حساب جديد

قم بتنزيل تطبيق eMufeed Android الآن

 

 

ساعة ذكية