الأهمية الطبية والآلية المرضية ومكافحة اللاسنة:

الأهمية الطبية والآلية المرضية:

  1. تسبب لدغات اللواسن ألماً جلدياً.
  2. ممكن أن تسبب اللدغات بعض الآثار العصبية.
  3. تنقل المثقبيات وخاصة المثقبية الغامبية والمثقبية الروديسية.

المكافحة:

  1. استخدام المصائد والستائر الزرقاء اللون المشبعة بالمبيدات الحشرية التي لا تتخرب بالضوء ك الPyrethrinoides.
  2. ارتداء الملابس طويلة الأكمام ذات الألوان الفاتحة.
  3. تجنب ركوب سيارات الجيب والشاحنات المفتوحة لأن الحشرة تنجذب للغبار المتولد عن السيارات والحيوانات المتوحشة.

خامساً: الذبابة المنزلية:

تنتشر في جميع أنحاء العالم وتشارك الإنسان في حياته، تتغذى على طعام الإنسان والمخلفات (حيث تحمل العوامل الممرضة وتنقلها).

تنشط في النهار وترتاح في الليل وقد تكيفت الذبابة نسبياً مع الأضواء الاصطناعية.

انتشار الإصابات العينية له علاقة بالذبابة المنزلية التي تعد تقريباً عاملاً مهما في نقل هذه الأمراض.

الوصف الشكلي:

  1. تقيس الذبابة 7-10 مم طولاً.
  2. لونها رمادي قاتم-مصفر.
  3. لها قرون استشعار قصيرة وجسم ثخين وعينان كبيرتان وجسمها مغطى بأشعار كثيفة.

التغذية: يتغذى كل من الذكر والأنثى بجميع أنواع الطعام الإنسان وعلى النفايات والمخلفات وروث الحيوانات نظراً لبنية قطع الفم يجب أن يكون الغذاء سائلاً أو يجب أن ينحل بمفرزات الغدد اللعابية.

يمتص الطعام السائل بينما يبلل الصلب باللعاب كي ينحل قبل الهضم، لا تستطيع الذبابة العيش بدون ماء لأكثر من 48 ساعة، تحتاج اليرقات أن تأكل من 2-3 مرات يومياً.

دورة الحياة: تضع الإناث بيضها على دفعات 100-150 بيضة في كل مرة وذلك في الأماكن الصالحة لنمو اليرقات وأهمها روث الحيوانات وبراز الإنسان وأكوام القمامة والمواد العضوية المتفسخة وخاصة الأماكن القريبة من الطبقات السطحية.

وعند توفر العوامل المناخية المناسبة تفقس البيوض خلال عدة ساعات وتخرج يرقات أولى تتغذى على المواد العضوية ويكتمل نموها خلال 3-7 أيام.

تنسلخ هذه اليرقات إلى يرقات دودية الشكل بيضاء مسمرة اللون يبلغ طولها من 10-12مم ويتوضع على النهاية الخلفية لليرقة زوج من الصفائح التنفسية والتي تأخذ شكل حرف D.

وتحتوي كل من هذه اليرقات الدودية على ثلاث فتحات تنفسية بشكل شقوق متعرجة وزر يتوضع على الجزء المستقيم للصفيحة التنفسية.

بعدها تتجه اليرقة الثالثة إلى الأجزاء الجافة من أماكن وجودها وتتحول إلى خادرة برميلية الشكل بنية اللون وتخرج منها الحشرات من فتحة دائرية الشكل بعد 3-10 ايام.

الأهمية الطبية:

تقوم الذبابة المنزلية بنقل العديد من العوامل الممرضة للإنسان مثل السالمونيلا والجمرة الخبيثة حيث يتم نقلها آلياً بوساطة أرجلها وأشعار جسمها أو عن طريق برازها أو قيئها.

كما تقوم بدور الثوي المتوسط للعديد من الأمراض الطفيلية التي تصيب الحيوانات.

سادساً: النغف:

التعريف:

عبارة عن حالة مرضية ناجمة عن تتطفل يرقات بعض أنواع الحشرات (ذبابيات) على الإنسان أو حيوان.

ويكثر هذا المرض لدى الإنسان في الكثير من المناطق الريفية التي يحدث فيها التماس الصميمي مع بعض الحيوانات الأليفة.

داء النغف العارض:

نادر الحدوث ومؤقت يصيب

إنشاء حساب جديد
الطريق إلى المال و النجاح ..... بوابة الأعمال و فرصة العمر

قم بتنزيل تطبيق eMufeed Android الآن